نون نيوز - nooon حلقة ريهام سعيد صبايا الخير أمس الاثنين للكبار فقط +18 شاب يقتل ابن عمه بموته شنيعة لإعتراضه علي ممارسة الشذوذ مع وتهديده بإفشاء السر لوالد المجني عليه ، وفي المكان الموعود في أحد العقارات المهجورة وبالتحديد بمنطقة الجراجات ، فعل الجاني مافعل وذهب ليبحث مع أهل الطفل عن الذويهم لينطبق عليه المثل “يقتل القتيل ويمشي في الجنازة” ريهام سعيد في حلقة برنامجها اليوم صبايا الخير .
وخطف الشاب الذي كان يسكن الأحدااث الطفل الصغير وشنقه بعدما قام بإغتصابه حيا في منزل مهجور ، وعند اعتراف الجاني بالجريمة قال أنه كان معتاد علي ممارسة الجنس مع الطفل ، وعن سؤاله لماذا قتله ؟ قال لأنه كان بيهددني هيقول لأبوه إني كنت بغتصبه .
وبكت والدة الشباب من هول الخبر قائلة ، ليه مش عايزني أشوف المجرم ، وليه مش عايزين يدخلونا ليه السجن ، وبعد بكاء وحسرة علي فراق ابنها لها ، روت الأم لريهام سعيد تفاصيل الحادثة الأليمة ، قائلة ، الشاب ده كان بيمشي مشي وحش وكان في الأحداث ، ولكن جالنا في مرة وقال “أنا عايز أبقي كويس ، وأصلح من نفسي” وإحنا وافقنا ان الطفل يمشي معاه بسبب صلة القرابة اللي بينا ، ولكني ماكنتش أعرف انه هيعمل فيه كدا .
وعرضت ريهام سعيد صورا فيديو للقاتل الجاني مغتصب الطفل وهو يدلي بإعترافاته أمام رجال الشرطة الذين قاموا بالقبض عليه ، وطالبت الأم من القضاء بتوقيع أقصي عقوبة علي الجاني لما فعله ، وقالت الأم “والده الطفل المغتصب” أنا مش زعلانة ودا قضاء ربنا ، ولكن ليه يعمل في ابني كدا ، لو كان مات موتة عادية مكنتش اتحسرت عليه ، ولاكن اللي حارق قلبي غن اللي قتله هو إبن عمه .
وقالت ريهام سعيد بعد انتهاء التقرير الذي عرضته اليوم “يجب توقيع أقصي عقوبة علي الجاني ، ويجب تعديل القوانين” وأكلمت ريهام سعيد حلقة برنامجها صبايا الخير المذاع علي قناة النهار الفضائية بعرض تقارير عن الأطفال المرضي الصغار الذين يحتاجون إلي السفر للخارج لعمل عمليات القلب العاجلة في دول الخارج وطالبت ريهام جمهورها بسرعة التبرع لهؤلاء الأطفال لعل ذلك يكون سبب في شفاءهم .
وأذاعت ريهام أيضا فيديو عن اغتيال العميد عادل رجائي وعن جمهور الزمالك قائلة “ايه جمالكوا وتحضركوا ده .. وصلتوا للعالم رسالة اهم من البطولة ” .
أيضا تمنت ريهام سعيد أيضا الشفاء العاجل للفنان / سمير غانم بعد تعرضه لأزمة صحية ، أيضا تكلمت ريهام سعيد في منصة برنامجها صبايا الخير عن الفنان محمد نوح .