نون نيوز - nooon أصبح الكاتب بول بيتي، أمس الثلاثاء، أول أميركي يفوز بجائزة مان بوكر المرموقة في الأدب وذلك عن روايته 'ذا سيل أوت'، التي تتناول العلاقات بين الأعراق في الولايات المتحدة بسخرية لاذعة.
ويحاول راوي القصة، وهو أميركي من أصل أفريقي يدعى بونبون، إعادة بلدته بولاية كاليفورنيا إلى الخريطة التي أزيلت منها رسميًا، وذلك من خلال إعادة تطبيق نظام العبودية والتمييز في المدارس الثانوية.
وتقع الرواية في 289 صفحة، وتبدأ بمثول بونبون أمام المحكمة العليا واسترجاعه للأحداث التي أدت إلى محاكمته.
وقال بيتي بعينين مغرورقتين بالدموع فور إعلان فوزه بالجائزة في مراسم بقاعة غيلدهول التاريخية في لندن 'هذا كتاب صعب. كان من الصعب علي كتابته ومن الصعب قراءته'، وأضاف في مؤتمر صحافي 'بالنسبة لي عندما يكون المهم بالنسبة لي مهما بالنسبة للآخرين، فهذا أمر يبعث على الرضا بحق'.
وقالت رئيسة الهيئة المانحة للجائزة، أماندا فورمان، إن رواية 'ذا سيل أوت' فازت بالإجماع في اجتماع استمر لنحو أربع ساعات، وتبلغ قيمة جائزة مان بوكر 50 ألف جنيه أسترليني (60900 دولار).
وأضافت 'تغوص (الرواية) في قلب المجتمع الأميركي المعاصر بطرافة وحشية من النوع الذي لم أره منذ سويفت أو توين' في إشارة إلى الأديبين الراحلين جوناثان سويفت ومارك توين.
وصدرت الرواية عن دار نشر 'وان وورلد'، وهي ثاني رواية تنشرها الدار وتفوز بجائزة مان بوكر بعدما فازت رواية 'إيه بريف هيستوري أوف سيفين كيلينغز'، للكاتب مارلون جيمس وهو من جاميكا، بالجائزة العام الماضي