نون نيوز - nooon
نون - تواصل وحدات الجيش السوري توسيع نطاق سيطرتها في محيط مطار "أبو الضهور" العسكري ثاني أكبر قاعدة عسكرية في إدلب.
ونلقت وكالة "سانا" السورية اليوم الأربعاء، عن قادة ميدانيين أن وحدات الجيش وضعت هدفا رئيسيا بعد استعادة مطار أبو الضهور تمثل في تأمين الخاصرة الشمالية للمطار بالسيطرة على مركز الناحية، التي تعد أحد أكبر معاقل تنظيم "جبهة النصرة" في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.
وأضافت المصادر ذاتها أنه تمت مباغتة المسلحين من محورين رئيسيين جنوب شرق وجنوب غرب المطار ما أسفر عن انهيار سريع في خطوط دفاع المجموعات الإرهابية وقتل بعض أفرادها من بينهم ما يسمى قائد محور أبو الضهور في "جبهة النصرة" المدعو أبو مصعب السوري مع 3 قياديين آخرين فيما لاذ آخرون بالفرار.
وبين القادة الميدانيون أن السيطرة على بلدة أبو الضهور وقريتي الخفية والجفر لها أهمية استراتيجية كونها ستؤمن شريط حماية لمطار أبو الضهور بعمق يزيد على 5 كم، وستشكل بوابة لتنفيذ عمليات استباقية هجومية نحو أكبر معاقل ـ"جبهة النصرة" في بلدة سراقب وفي ريف إدلب الشرقي.
ولفت القادة إلى أن وحدات الجيش السوري تقوم حاليا بنشر وتثبيت عدة نقاط عسكرية قوية لتكون خطوط حماية ورصد لتحركات المجموعات المسلحة في ريف إدلب الشرقي.