نون نيوز - nooon نون - تراجعت الدول الأفريقية عن مطالبة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتقديم الاعتذار عن التصريحات أساء فيها للأفارقة، وذلك بعد تلقيها رسالة من ترامب أكد فيها احترامه لهم.
وأثناء الاجتماع الوزاري للاتحاد الإفريقي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، أعدت مسودة قرار تضمنت المطالبة بأن يقدم ترامب "اعتذارا علنيا لجميع الأفارقة"، حسب وكالة "رويترز".
وأعربت الدول الإفريقية أيضا عن امتعاضها من "توجهات الإدارة الأمريكية لإهانة ذوي الأصول الإفريقية ما يشجع على العنصرية وكراهية الغرباء والتعصب"، وفقا لنص المسودة.
ومع ذلك، ذكر مسؤولون في الاتحاد الإفريقي أن البيان الختامي للاجتماع، الذي لم ينشر بعد، لا يتضمن أي إشارة إلى الموضوع.

ويأتي ذلك بعد أن وجه الرئيس الأمريكي يوم 25 يناير/كانون الثاني رسالة إلى الاتحاد الإفريقي، أكد فيها "احترام الولايات المتحدة الكبير لسكان إفريقيا، وتمسكه بالعلاقات القوية والمبنية على الاحترام مع الدول الإفريقية باعتبارها دولا ذات سيادة صلبة".
وفي ختام الاجتماع الوزاري للدول الإفريقية مساء الاثنين الماضي، أكد رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد أن المفوضية "أخذت بعين الاعتبار" هذه الرسالة.
جدير بالذكر أن فضيحة كبرى دوت في وقت سابق من الشهر الجاري، تسببت بها تسريبات إعلامية، وصف من خلالها الرئيس الأمريكي الدول الإفريقية وبعض دول أمريكا اللاتينية بـ "حثالة الدول" خلال اجتماع مغلق حول شؤون الهجرة في البيت الأبيض.
وطالب عدد من الدول الإفريقية واشنطن بتقديم اعتذار رسمي عن هذه التصريحات، فيما تنصل دونالد ترامب من استخدامه مثل هذه العبارات.